إلهام أبو الجدايل .. واجهة سعودية مشرقة في المحافل الطبية العالمية

بواسطة اليوم 16 آب, 2016 03:45:28 م

المجال: العلوم الصحية
إلهام أبو الجدايل .. واجهة سعودية مشرقة في المحافل الطبية العالمية

تعد الدكتورة إلهام ابو الجدايل من الكوادر العلمية التي نالت حضورا قويا فيما يخص الابحاث الطبية الحديثة حققت الدكتورة السعودية الهام ابو الجدايل، كشفا طبيا علميا مذهلا هز المحافل العلمية في بريطانيا، اذ تمكنت الدكتورة الهام ابو الجدايل من اكتشاف الطريقة الثورية لتحويل خلايا الدم من اشخاص بالغين الى خلايا جذعية اصيلة، ظهرت بمحض الصدفة اثناء حدوث خطأ في اعداد بعض الاختبارات على عينات من كريات الدم البيضاء.

وقالت حول هذا الاختراع ان طريقتها ستضمن توليد خلايا اصيلة تتخصص في ما بعد لتعويض الخلايا التالفة، بسبب الامراض المستعصية، وانها ستمكن العلماء من علاج السرطان والايدز والسكري. وتجدر الاشارة الى ان الخلايا الجذعية هي الخلايا الاساسية التي يطمح العلماء الى توليدها بأي شكل من الاشكال للأهداف العلاجية، ومنها طرق استنساخ الاجنة.

خلايا جذعية

وقالت الباحثة الهام ابو الجدايل ان العلماء اعتبروا الطريقة التي طورتها حتى درجة الكمال لدى اجراء اختبارات مكثفة بجامعة كمبردج، من المسائل المستحيلة الحدوث، لانها تعني انتاج الخلايا الاصيلة غير المتخصصة «في الزمن المعاكس». اذ انها تمت، كما يقول العلماء بعد «اعادة عجلة الزمن الى الوراء» وتوليد الخلايا الجذعية من خلايا بالغة، على عكس المسيرة الطبيعية التي تتحول فيها الخلايا الجذعية نحو خلايا متخصصة بالغة. وتأكد العلماء من نجاح الطريقة بعد تنفيذ شركة «كوفنس» Covance ، وهي شركة لعقود الابحاث مقرها ماينهيد في بريطانيا، لنفس الطريقة وثبوت نجاحها.

وكانت الدكتورة الهام ابو الجدايل قد اكتشفت تحول الخلايا البالغة الى اصيلة، لدى اختبارها عينات من كريات الدم البيضاء، كانت تريد القضاء عليها، وكان ينبغي عليها اضافة بعض الاجسام المضادة اليها. الا ان الدكتورة الهام نسيت اضافة بعض العناصر اللازمة. وكانت النتيجة ان كريات الدم البيضاء لم تهلك بل ظهرت خلايا جذعية في عيناتها.

طرق علاجية

واطلقت الدكتورة الهام على طريقتها اسم «التخصص الارتجاعي» Retrodeferentiation ، اي التخصص الحادث في الزمن المعاكس. وقد بذلت جهودا حثيثة لاقناع العلماء بطريقتها. واعلنت ان الدم يمكن ان يؤخذ من اي مريض، ويعالج، بهدف انتاج خلايا جذعية جديدة لا يستغرق توليدها سوى عدة ساعات. ثم يعالج المريض المصاب بالسرطان مثلا، بالادوية والجرعات الاشعاعية التي توجه لتدمير خلايا نخاعه العظمي والقضاء على السرطان، ثم تدخل نحو النخاع العظمي المعالج الخلايا الجذعية.

اي التخصص الحادث في الزمن المعاكس. وقد بذلت جهودا حثيثة لاقناع العلماء بطريقتها. واعلنت ان الدم يمكن ان يؤخذ من اي مريض، ويعالج، بهدف انتاج خلايا جذعية جديدة لا يستغرق توليدها سوى عدة ساعات. ثم يعالج المريض المصاب بالسرطان مثلا، بالادوية والجرعات الاشعاعية التي توجه لتدمير خلايا نخاعه العظمي والقضاء على السرطان، ثم تدخل نحو النخاع العظمي المعالج الخلايا الجذعية.

وقالت د. الهام ان البروفسور ادريان الباحث في كلية الطب في مستشفى «رويال لندن» اجرى نفس الابحاث، وانه دهش لدى توصله الى نفس نتائجها. واسست الباحثة السعودية مع زوجها شركة «ترايستيم» Tristem في دبلن لتسويق الطريقة التي تم الحصول على براءة اختراع عنها».

الانطلاقة من جدة

خلال استعراض حياة الدكتورة الهام ابو الجدايل يتبين انها من مواليد مدينة جدة في يوم 15/8/1959 فقد حصلت على الابتدائية من روضة المعارف والمتوسطة والثانوية من دار الحنان بجدة وهي متزوجة من غازي دوت ولها من الابناء بشار وصفية وفارس وهي دكتورة في علم المناعة في كلية كنجر في لندن ومستشفى ميدلكي ومختصة في علم المناعة السريري وعلم المناعة التشخيصي .

البحوث والدراسات

نشرت الدكتورة الهام ابو الجدايل 14 مقالا تضمنت اوراقا وملخصات في مجلات مراجعة من قبل النظراء لها في مجال الابحاث الطبية وهي حاصلة على بكالوريوس علم احياء الخلية مع علم المناعة من جامعة كنجر في لندن , وهي حاصلة على دليل جزئي في مساندة عملية التفاضل الارتجاعي وعملت في مستشفى الملك فهد للقوات المسلحة في جدة في بداية ممارستها مهنة البحث الطبي وهي استشارية مناعة في شعبة علم الامراض وكانت واجباتها انشاء وحدة علم المناعة لعلم المناعة التشخيصي وتصنيف الانسجة باستخدام اساليب علم المصول والطرق الجزيئية مثل تفاعل السلسلة المتعددة الاجزاء والاعضاء لزراعة الكلى ونخاع العظام كما انها قامت باكتشاف طرق متعددة .

ابحاث متعددة

للدكتورة الهام ابو الجدايل العديد من الابحاث التي قامت بنشرها في الكثير من الدوريات الطبية ومن بينها «الاجسام المضادة للانواع المتقلبة» جراثيم عصيوية الشكل « في التهاب الروماتيزم 1987 في مجلة الروماتيزم السريري , الاجسام المضادة للكبسلة «بكتريا معوية» في التهاب المفاصل الفقارية مقاسة بالتنشيف المناعي في مجلة الروماتيزم السريري, عزل الاجسام المضادة لمولدات مضادات اسطح خلايا الكبسلة بصلة الكروماتوغراف 1978 في مجلة الروماتيزم السريري , الاجسام المضادة للكبسلة والكائنات الحية الدقيقة للمتقلبة في التهاب الروماتيزم 1988 في المجلة البريطانية للروماتيزم الى جانب العديد من البحوث الاخرى المتنوعة .

دعم ومساندة

لا تخفي الدكتورة الهام ابو الجدايل دعم اسرتها لها وذلك هو ما ساعدها في بلوغ ما وصلت اليه وتقول عن هذا الجانب في احد لقاءاتها الاعلامية «لا اخفي سرا ان قلت انني حققت الكثير من احلامي وذلك بفضل الله ثم مساندة اهلي ووقوف زوجي بجانبي واخص بالذكر والدي ـ رحمه الله ـ الذي كان حريصا على تعليمي ووالدتي الغالية التي ترعى اطفالي عندما اكون مشغولة جدا في عملي. واضافت قائلة: «الانسان الذي يصل الى مراحل متقدمة من العلم تدفعه طموحاته ان يواصل في تحقيق الاحلام الجديدة والحمد لله انني مازلت اواصل أبحاثي ودراساتي، حتى اكون موضع مفخرة المجتمع السعودي والعالم اجمع بانجازاتي العلمية. ولم تنس الدكتورة الهام ابو الجدايل من ساندها خلال مراحل تعليمها المختلفة حيث قالت في هذا الجانب «لا يفوتني ان اشكر كل معلماتي اللاتي تتلمذت على ايديهن اما مراحلي العليا فقد كانت في بريطانيا وهناك تعلمت على ايدي البروفيسور الان ابيرنجر المعروف بنظريته المثيرة للجدل حول مرض جنون البقر وغيره مثل البروفيسور اديان نيولاند وهو من الاطباء البارزين في علوم الدم والدكتور جون استيرلنج والدكتور ميرخي « وتؤكد الدكتورة الهام ابو الجدايل على اهمية التدريب في تعزيز القدرات وتطويرها حيث تقول «التدريب من اهم عناصر الارتقاء بمستوى الاداء المهني فالانسان بدون تدريب كوردة بدون رائحة وكلما تدرب الانسان في حياته ازداد خبرة وانتاج وعطاء ونحن في عصر العولمة والانترنت والتقنيات الحديثة وهذا الامر يفرض على الانسان ان ينمي قدراته من خلال دورات التدريب .

المصدر: http://www.alyaum.com/article/3008047


الكلمات المفتاحية


شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها
 
footer img